اللجنة الدائمة لمؤشرات الأداء

أنت هنا

اللجنة الدائمة لمؤشرات الأداء

 

 

 

تعتبر مؤشرات الأداء أهم عملية قياس نجاح الأداء، فمن خلالها يتم التعرف على قدرة الإدارة على تحقيق أهدافها المحددة من خلال استراتيجيتها، ويتم قياس وتحديد مؤشرات الأداء بناء على معايير تحددها طبيعة مهام ونشاطات الإدارات المتعددة، سواء قياس الإنتاجية أو قياس الخدمات أو المهارات والقدرات، وأيضاً التحفيز، وتطوير العمل والعاملين، فهي غالباً ما تنحصر في الحد من الأخطاء والهدر، من أجل النجاح في أداء المهام على الوجه المطلوب، وذلك للتطوير والوصول إلى نتائج فعّالة، ترضي حاجات المستفيدين وتحقق رؤية الجامعة وأهدافها.

قياس الأداء هو عمل متمم للتقويم وضمان الجودة سواء على الفرد أو الوحدة الإدارية أو المنظمة بشكل عام بهدف التعرف على نتائج أعمال المنظمة وتفاعلها مع بيئتها الداخلية أو الخارجية, أما تقويم الاداء هو قياس الاداء الفعلي ومقارنة النتائج الفعلية بالنتائج المطلوب تحقيقها من خلال مجموعة من المقاييس الكمية والنوعية 

-مؤشرات الاداء - تستخدم لتتبع الاداء بمرور الوقت وتعكس مستوى الأداء ومدى تحقق المستهدف من حيث الكم أو الجودة المنشودة.
:وعلى ذلك فإن مؤشرات الأداء في جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز لها فوائد عظيمة وتمكن الجامعة من:
• تحديد مستوى الأداء الفعلي وتمكين الجامعة معرفتها عن مدى تحقيقها لرسالتها وأهدافها.
• تطوير أداء الجامعة لأغراض تنافسية من خلال المقارنات المرجعية.
• المقارنة بين أداء الفروع والكليات والبرامج.
• تقييم وتقويم العلميات الإدارية والمالية والأكاديمية.
• تقديم ادلة صحيحة عن مستوى الاداء أو الانحراف في الانجاز.
• تزويد وزارة التعليم والجهات ذات العلاقة بمعلومات دقيقة عن مستوى الاداء الفعلي للجامعة.
• تزويد قيادات الجامعة بمعلومات حديثة ودقيقة تمكنهم من اتخاذ قرارات رشيده.
• توفير معلومات كافيه للمراجعين والمقييمين الخارجيين لغرض الاعتماد الأكاديمي.
• توفير معلومات  وبيانات لأغراض المراقبة والمحاسبة.
• الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة والحد من الهدر.

قيم هذا المحتوى
0
QR Code for https://vrdq.psau.edu.sa/ar/page/1-234